ماذا يقول الشهداء لبعضهم؟

شهداء من الشرطة ، شهداء من الجيش ، ومنذ اسبوع في 25 يناير 2014 شهداء من المتظاهرين ، شهداء من الأخوان وشهداء من القوى الثورية و 6 إبريل والاولتراس ، شهداء من ناس مالهاش دعوة بالسياسة ، وقبلهم
شهداء الثورة … شهداء كل يوم .

ترى ماذا تفعل أرواح هؤلاء الشهداء جميعاً عندما يقابلون بعضهم في السماء ، ماذا يقولون لبعضهم البعض عندما يتقابلون؟
ماذا قالت أرواح شهداء ماسبيرو لأرواح شهداء الجيش عند استقبالهم ؟
وماذا قالت أرواح شهداء 28 يناير ومحمد محمود ومجلس الوزراء لأرواح شهداء الداخلية ؟
هل يلوم شهداء الأخوان شهداء السلطة والعكس ؟
وماذا يقول الشهداء من الناس العاديين اللي كانوا معديين بالصدفة أثناء تفجير أو مظاهرة تم فضها بالقوة ؟
هل يستكمل الشهداء ذلك الصراع القذر الذي على الأرض ؟
هل أرواح الشهداء تحتفظ بنفس الإنتماءات السياسية التي كانت على الأرض ؟
هل يعتقل شهداء الداخلية شهداء الثورة ؟

هل هناك روح شهيد ليبرالي أو أخواني أو اشتراكي أو موالي للسلطة ؟ هل هناك تخوين ؟ هل هناك شماته في بعضهم البعض ؟ أرواح شهداء الشرطة والجيش تتجمع في جانب وأرواح شهداء الأخوان في جانب آخر ويبدأ التراشق … ثم تلوم أرواح شهداء القوى الثورية الجانبين .. وتجد أرواح شهداء الناس العاديين يصبون اللعنات على الجميع ؟ هل هناك انقسام وكراهيه وسط الشهداء كما يحدث في مصر ؟ ماذا يفعل شهداء 28 يناير عندما يسمعون من وزير الداخلية في الأرض ان شهداء 28 يناير بلطجية ، أو يسمعوا من ابراهيم عيسى أن الداخلية لم تقتل أحد في التحرير؟ هل الشهداء لديهم إعلام كاذب وشئون معنوية مثلنا ؟

أعتقد أن كل ما أقوله وهم ، تخيلات مسجون في الحبس الإنفرادي بيكتب حاجات غريبة بدل ما يتجنن.

أعتقد أن الحقيقة هي أن جميع أرواح الشهداء تقابل بعضها البعض باسمة ، والشهداء الأقدم يستقبلون الأحدث بترحاب وود ورحمة ، فلا كراهية أو ضغينة أو انقسام بين الشهداء ، لا أيدلوجيات … لا تخوين … لا كذب.

بل أعتتقد أنهم جميعاً يتفرجون علينا ساخرين منا جميعاً ومن الهبل اللي عاملينه في نفسنا … بنخون بعض وبنقتل بعض علشان اللاشئ.

الأكيد إن حال الشهداء بالتأكيد أحسن من حالنا بكتير ،    والله أعلم .

أحمد ماهر
ليمان طره
30-1-2014

One thought on “ماذا يقول الشهداء لبعضهم؟

  1. هو بس السؤال هو هل كل من حكيت عنهم هم فعلا شهداء ام ان بعضهم شهداء و بعضهم ظالمين اهلكهم الله . لن نتأكد الا يوم القيامة
    فاللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s